تايواني يجمع ثروة من الإبلاغ عن مخالفات إلقاء القمامة والبصق من السيارات

تايواني يجمع ثروة من الإبلاغ عن مخالفات إلقاء القمامة والبصق من السيارات
ذكرت تقارير إخبارية أن رجلا تايوانيا جمع ثروة من الإبلاغ عن مخالفات إلقاء القمامة والبصق من السيارات. وذكرت صحيفة تايوانية أن تشو (27 عاما) هو أول تايواني يتخذ من الإبلاغ عن مخالفات إلقاء القمامة مهنة له.
 
وبدأت الفكرة تختمر في رأس تشو قبل عامين عندما غرم لإلقائه عقب سيجارة وهو يقود دراجته البخارية وتصادف تصوير أحد المارة له وإبلاغ إدارة حماية البيئة في تايبه.
 
وفكر تشو في أن بإمكانه فعل الشيء نفسه للحصول على مال اذ ينص القانون التايواني على تغريم من يثبت تورطه في بصق أو إلقاء قمامة من مركبته ثم حصول الشخص المبلغ على ربع قيمة الغرامة.
 
وقام تشو بتركيب كاميرا في مقدمة خوذته لالتقاط صور المخالفات وهو يجوب الطريق. وعندما يلاحظ أي مخالفة يلتقط لها صورا ويسجل رقم اللوحة المعدنية ثم يرسل الصور إلى سلطات حماية البيئة مع توضيح زمان ومكان حدوث المخالفة.
 
وعلى مدار العامين الماضيين، أبلغ تشو عن عشرات الآلاف من المخالفات، وحصل على 1.5 مليون دولار تايواني (50 ألف دولار) من خمسة آلاف مخالفة جرى تحصيل غراماتها بالفعل.
 
الأغرب من ذلك أن تشو يعطي دروسا حاليا للناس ليكونوا "خبراء في الإبلاغ"، وبالفعل انضم 70 شخصا لهذه الدروس.
 

. . 10341